Academic Journals Database
Disseminating quality controlled scientific knowledge

Alristimy Army: a case of absence and requirement attendance الجيش الرستمي: دعوى الغياب ومقتضى الحضور

ADD TO MY LIST
 
Author(s): Ali Ashiy

Journal: Historical Kan Periodical
ISSN 2090-0449

Volume: 4;
Issue: 13;
Start page: 101;
Date: 2011;
Original page

Keywords: الدولة الرستمية | الجيش النظامي | التسليح الحربي | القوات النظامية | علي عشي

ABSTRACT
كانت الهزيمة في طبنة أمام عمر بن حفص سنة 155هـ، نقطة تحول بارزة في تاريخ قيام الدولة الرستمية، فقد رأى عبد الرحمن بن رستم أن ينسلخ عن قوى الصفرية المتضاربة التي لا تجمعها أهداف واحدة، وفضل أن يعمل بمفرده معتمدا على نفسه وعلى التجمعات الإباضية التي تقف حوله في المغرب الأوسط. ورغم أن الدولة الرستمية (160-296هـ/776-909م) حظيت بدراسات عديدة في المشرق والمغرب، إلا أنه تبقى بعض القضايا التاريخية التي تخصها تحتاج إلى تسليط الضوء أكثر والبحث فيها، ومنها قضية غياب الجيش الرستمي المنظم، والذي أدى إلي سرعة سقوطها على يدي أبي عبد الله الشيعي الفاطمي. حيث تعتبر هذه القضية محيرة فعلا، حركت في داخلي دافع البحث في الموضوع، لعلي أتوصل إلى نتائج تساهم في إثراء التاريخ الوطني، وتصحيح بعض الأقوال والآراء التي ألصقت بالتاريخ الإباضي الرستمي. وهنا يجدر بنا طرح إشكالية مهمة وهي لماذا لم يهتم الرستميون بالجيش رغم تكوينهم لدولة قوية سيطرت على أغلب المغرب الأوسط وجزء من الأدنى؟ وتندرج تحت هذه الإشكالية تساؤلات ذات دلالة، منها لماذا سكتت المصادر الإباضية عن إمدادنا بمعلومات عن جيش الدولة الرستمية؟ وهو ما جعل بعض المستشرقين منهم ألفرد بل وأندري جوليان من أوائل المؤرخين اللذين أشارا إلى غياب الجيش الرستمي، ودفعا بالعديد من المؤرخين الحاليين إلى اتباعهم بل ومحاولة تفسير نظريتهم؟ وكيف استطاعت الدولة الرستمية الحفاظ على كيانها مدة تفوق المائة والثلاثين سنة دون جيش؟ كيف حافظت على حدودها المترامية الأطراف حتى طرابلس؟ وكيف عقدت علاقات ندية ذات سيادة مع مختلف الدول المجاورة والمعاصرة لها إن كان ليس لها جيش وقوة تفرض ذلك؟
Save time & money - Smart Internet Solutions      Why do you need a reservation system?