Academic Journals Database
Disseminating quality controlled scientific knowledge

The Arab and Islamic civilized presence in West Africa الوجود الحضاري العربي الإسلامي في غرب إفريقيا

ADD TO MY LIST
 
Author(s): Ali Boutera

Journal: Historical Kan Periodical
ISSN 2090-0449

Volume: 6;
Issue: 19;
Start page: 63;
Date: 2013;
Original page

Keywords: الثقافة السواحلية | الخلافة الصكتية | الثقافة الهوسية | الشعر السواحلي | الأدب الهوسي | التراث الفكري | الحركة العلمية | بوترعة علي

ABSTRACT
يتناول المقال موضوع الوجود الحضاري العربي الإسلامي في غرب إفريقيا، إذ أن العلاقات الموجودة بين شمال القارة الأفريقية وغربها والتواصل الحضاري بينهما أدى إلى ظهور الدين الإسلامي أوساط قبائل غرب أفريقيا وخاصةً بلاد "الهوسا"، ومع هذا المد الحضاري ارتقت اللغة العربية لغة القرآن وأصبحت لها مكانة هامة رغم تعدد اللهجات الأفريقية منذ القرن الأول الهجري. وقد تزامن المد الإسلامي مع الحركة التجارية فكان التجار المسلمون أول الدعاة، كما لعب سلاطين من المجتمع الهوسي والونقريين في القرن الرابع عشر الميلادي إلى بداية القرن التاسع عشر الميلادي دورًا هامًا في نشر التعاليم الإسلامية، حيث ظهرت الخلافة الإسلامية (الصكتية) واستمرت حوالي قرن من الزمن (1804 - 1903)، وشملت شمال نيجيريا وجزء من جنوبها وجمهوريتي النيجر والكاميرون الحاليتين، وقد أدى ذلك إلى حماية مسلمي المنطقة من التبشير المسيحي البريطاني الكنسي. وارتقت اللغة العربية حيث أصبحت لغة التأليف عند الأفارقة غرب أفريقيا (السودان الغربي)، وأصبحت الكلمات العربية دخيلة على اللهجات الأفريقية، وهكذا أصبح المجتمع السواحلي مجتمع متأثر بالعادات وبالمبادئ الإسلامية. ونشأ الأدب السواحلي المكتوب بلغة هذه الشعوب، والذي استمد جذوره من الأدب العربي الإسلامي وكان مكتوبًا باللغة العربية، ثم ينشأ على أثره الأدب المعبر عنه باللغات المحلية. ونشأة الأدب الهوسي المكتوب كان نتاجًا للثورة العلمية التي صاحبت حركة الجهاد في بلاد الهوسا وقيام الخلافة الصكتية، وازدهار الحركة العلمية في بلاد الهوسا كان من روادها الشيخ "محمد بن عبد الكريم المغيلي التلمساني" في أواخر القرن الخامس عشر، إذ كان لبلاد الهوسا الأثر الكبير في إتباعه، وفي بداية القرن السادس عشر ظهرت مدارس صغيرة للعلماء المحليين ازدهرت وتطورت وأصبحت مراكز علمية جذبت إليها طلاب من أفريقيا، وكان هؤلاء المهاجرون هم الشرارة التي اندلعت منها حركة الفكر والأدب، وتطورت إلى أن انتهت بالثورة الفكرية التي صاحبت فكرة الجهاد، وكانت مدينة تومبكتو إحدى وأهم مراكز الإشعاع العلمي والحضاري.
Why do you need a reservation system?      Save time & money - Smart Internet Solutions