Academic Journals Database
Disseminating quality controlled scientific knowledge

Battle of Uclés: Bright Bage in The History of Muslims in Andalusia معركة أقليش: صفحة مشرقة من تاريخ المسلمين في الأندلس

ADD TO MY LIST
 
Author(s): Abdulaziz Shaki

Journal: Historical Kan Periodical
ISSN 2090-0449

Volume: 5;
Issue: 16;
Start page: 86;
Date: 2012;
Original page

Keywords: شبه الجزيرة الأيبيرية | الممالك المسيحية | مملكة قشتالة | وقعة أقليش | جيوش المرابطين | حرب الاسترداد | عبد العزيز شاكي

ABSTRACT
شكلت دولة المرابطين اللمتونيين طاقة نافعة للذود عن الإسلام والمسلمين بالأندلس، وقد أخذت على عاتقها مقارعة القوى النصرانية في شبه الجزيرة الأيبيرية، ومن أهم المعارك التي شكلت إحدى حلقات هذا الصراع هي معركة أقليش Battle of Uclés 501هـ / 1107م التي دارت بين جيش المرابطين، وجيش ألفونسو السادس Alfonso VI (1040 - 1109) بقيادة ابنه سانشو Sancho، وانتهت بانتصار ساحق للمسلمين. حيث خرجت قوات المرابطين من غرناطة بقيادة أبو الطاهر تميم، ثم انضمت إليه قوات جيوش مرسية بقيادة أبي عبد الله بن عائشة، وقوات أخرى من بلنسية بقيادة محمد بن فاطمة، ولما وصلت قوات المرابطين إلى مدينة أقليش حاصرتها ثم هاجمتها بعنف، فلم تستطع قوات النصارى الصمود، ولما سمع بهذا الأمر سانشو (ورد ذكره في المصادر العربية باسم شانجة) ابن الفونسو السادس جمع قواته وهاجم عسكر المرابطين، ودارت بينهم معارك طاحنة انتهت بانتصار قوات المرابطين، وقد مات في هذه المعركة سبعة من كبار فرسان النصارى، لذلك تُعرف هذه المعركة في المصادر الإسبانيّة باسم وقعة الأكناد السبعة أو الكونتات السبعة Seven Counts. وتسلط صفحات المقال الضوء على معركة أقليش لكونها واحدة من معارك الإسلام الكبرى في الأندلس، إلا أنها لم تنل نفس شهرة معركة الزلاقة (1086) أو معركة الأرك (1195)، وإن كانت لا تقل عنهما روعة. فقد ساهمت معركة أقليش في تثبيت سلطان المرابطين في الأندلس، ومنحت جرعات أخرى من الثقة في نفوس المرابطين، كما ساهمت في فرملة حركة الاسترداد المسيحي التي طالت أقاليم عدة من مدن المسلمين في الأندلس وأهلكت معها الحرث والنسل.
Why do you need a reservation system?      Affiliate Program