Academic Journals Database
Disseminating quality controlled scientific knowledge

Diagnosis and Management of Ectopic Pregnancyin King Abdulaziz University Hospital: A Four Year Experience تشخيص وعلاج حالات حمل خارج الرحم في مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز، خبرة أربعة سنوات

ADD TO MY LIST
 
Author(s): Wafaa Fageeh

Journal: Journal of King Abdulaziz University : Medical Sciences
ISSN 1319-1004

Volume: 15;
Issue: 2;
Start page: 15;
Date: 2008;
VIEW PDF   PDF DOWNLOAD PDF   Download PDF Original page

ABSTRACT
The objective of this study is to describe the presentation and different modalities of management of ectopic pregnancies admitted to the gynecology ward over the same period. It is a retrospective study conducted between 19th March 2005 and 19th March 2008 of patients diagnosed and managed as an ectopic case. During this period, out of the 3921 admissions 52 cases were ectopic. Information was obtained by revising the medical records, history, physical examination, laboratory tests; or notes, hospital course and discharge summaries. Data was stored using Excel spreadsheet. Statistical analysis consisted of descriptive statistics calculated using StatsDirect software. A total number of 52 patients ranging from 18 years to 46 years were included in the study. Majority of the patients had no risk factors at presentation. Diagnosis was made depending mainly on ultrasound findings. 37 patients underwent surgical intervention; on the other hand, 10 received medical treatment. Ectopic pregnancy remains a major cause of maternal morbidity and mortality despite the modern day advances. In our study, fifth of the cases presented with ruptured ectopic. This delineates the importance of stressing on early detection. تهدف هذه الدراسة إلى وصف مختلف الصور السريرية والطرق العلاجية لحالات حمل خارج الرحم التي عولجت في القسم لفترة أربعة سنوات. تمت الدراسة بمراجعة ملفات المرضى، حيث تبين أنه تم إدخال 52 مريضة إلى قسم النساء في الفترة المذكورة آنفًا، علمًا أن عدد الولادات هو 9414، أي أن نسبة حمل خارج الرحم إلى حالات الولادة هو 0.5?. وقد لوحظ أنه لا توجد عوامل الخطورة المعروفة في معظم هذه الحالات (70?)، وأن الغالبية قد حضرن بسبب آلام متوسطة إلى شديدة (69?) وأنه فقط (25?) منهن كنّ يعانين من نزف مهبلي، معظمهن حضرن ووظائفهن الحيوية مستقرة. إلا أن (9.6?) حضرن بحالة صدمة دموية. تم الاعتماد بالتشخيص بصورة أساسية على فحص هرمون الحمل الكمي في الدم، ومقارنة نتيجته بنتائج التصوير بالأمواج فوق الصوتية التي أعطت دقة جيدة للتشخيص. عولجت الحالات المستقرة إما بجراحة المنظار، أو بالعلاج الدوائي (الميثوتركسيت) بنتيجة جيدة، أما الحالات التي لم يكن وضع المريضة مستقرًا فيها، فقد عولجت بإجراء فتح بطن استقصائي وعلاجي. تؤكد هذه الدراسة أن حالات حمل خارج الرحم لا تزال إلى الآن تشكل خطورة صحية على حياة المرضى، ويمكن التخفيف من أضرارها بأن يبقى التشخيص في ذهن الطبيب مع تثقيف المرضى لأعراضه.
Save time & money - Smart Internet Solutions      Why do you need a reservation system?