Academic Journals Database
Disseminating quality controlled scientific knowledge

Saudi support for the Independence Maghrib's countries دور المملكة العربية السعودية في دعم استقلال بلدان المغرب العربي

ADD TO MY LIST
 
Author(s): Turki Al-Harithi

Journal: Journal of King Abdulaziz University : Arts and Humanities
ISSN 1319-0989

Volume: 12;
Issue: 1;
Start page: 37;
Date: 2002;
VIEW PDF   PDF DOWNLOAD PDF   Download PDF Original page

ABSTRACT
منذ أن أخذ المغاربة ينظمون أحزابهم السرية للمطالبة بحقوقهم في بداية الثلاثينات الميلادية وقفت المملكة العربية السعودية موقفاً إيجابياً يتناسب مع تلك المرحلة. فالمسلمون المغاربة القاصدون المملكة العربية السعودية كانوا يجدون العناية الكبيرة من الحكومة السعودية حيث مكنتهم من الإقامة فيها، فاتجه بعضهم للدراسة فيها على يدي بعض المشايخ وبالذات في الحرمين الشريفين مما أدى إلى تأثرهم بالفكر السلفي الذي أصبح تأثيره واضحاً عليهم بعد عودتهم إلى بلدانهم حيث شاركوا في تلك الأحزاب بفاعلية بل نجحوا في تنمية الشعور الديني بين أفراد مجتمعاتهم. ومع أن الأحزاب المغربية ركزت مطالبها في الحصول على المساواة مع الأوربيين خلال الثلاثينات، إلا أن التطورات العالمية والإقليمية التي حدثت خلال الأربعينات كالحرب العالمية الثانية، وإنشاء بعض المنظمات السياسية كهيئة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية شجعت تلك الأحزاب لتطالب باستقلال بلدانها. ولقد تركز موقف المملكة العربية السعودية في هذه المرحلة على استخدام علاقاتها الجيدة مع بعض الدول الغربية والآسيوية لدعم استقلال بلدان المغرب، وعلى مساندة ودعم مطالب المغاربة في هيئة الأمم المتحدة من خلال الحصول على تأييد من البعثات الدبلوماسية فيها، وعلى مشاركة الدول العربية في جامعة الدول العربية لدعم استقلال بلدان المغرب العربي سياسياً ومادياً وإعلاميا. وبعد استقلال كل من ليبيا والمغرب الأقصى وتونس استمرت المملكة العربية السعودية في دعمها للجزائر، وجاء هذا الدعم أكثر فعالية وتنوعاً كرد فعل للموقف الفرنسي المتعنت لاستقلال الجزائر حيث شمل هذا الدعم المجال السياسي والمادي والعسكري والإعلامي، وظل طيلة فترة الثورة يساعد المجاهدين على مواصلة ثورتهم حتى حصولهم على الاستقلال.
Affiliate Program      Why do you need a reservation system?